الأساتذة المفروض عليهم التعاقد

الأساتذة المفروض عليهم التعاقد يعدون بقوة الى شوارع العاصمة بداية الأسبوع القادم

® ايقونة بريس - متابعة 

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، عن عزمها في إنزال وطني بالعاصمة الرباط، ابتداء من يوم الإثنين 22 أبريل الجاري، بالموازاة مع تنظيم أشكال احتجاجية أخرى تتضمن مسيرات واعتصامات ومبيت.

وجددت التنسيقية رفضها لمخطط التعاقد وما يسمى التوظيف الجهوي العموم،. داعية الحكومة الى تغليب مصلحة التلميذ والوطن لتفادي السنة البيضاء، بالحل العاجل للملف.

 وقالت التنسيقية في بلاغ لها، “أنها ترفض كل الحلول الترقيعيى التي لجأت لها الوزارة والأكاديميات من قبيل ضم الأقسام وتكديسهاـ تغيير البنية الاستعانة بغرباء عن المنظومة التعليمية لتعويض الأساتذة المضربين”.

وطالبت وزارة التربية الوطنية بالقيام بتسوية فورية لجميع الملفات العالقة في قطاع التعليم قبل فوات الأوان، مستنكرة ما وصفه ب”الإجراءات التعسفية التي تواجه بها الوزارة والسلطات الوصية النضالات السلمية والحق في الإضراب المكفولين دستوريا”.

وطالبت التنسيقية بالصرف الفوري لمنح الأساتذة المتدربين، كما دعت الأساتذة الملتحقين بمقرات عملهم استجابة للتنسيقية (تعليق الإضراب) بتجسيد الإضراب المعلن عنه إلى غاية 25 ابريل قبل للتمديد.